Skip to content

أغسطس 12, 2010

معه اطروحة الفيلسوف الفرنسي هو المجال الفلسفي جنبا الى جنب الاشتغال على موضوع ” اللغة ” و” الكتابة ” ؛ ( يسمي ” دريدا ” علم الكتابة بـ “غراموتولوجيا ” ) ؛ فانه يوظف نظريته في مجالات عديدة اخرى مثل الفنون التشكيلية والعمارة . وقد تكرس مصطلح ” العمارة التفكيكية ” في نهاية ثمانينات القرن الماضي ، كتعبير رمزي ونظري في آن عن وصف مجمل تجارب تصميمية ترسخت في الممارسة المعمارية العالمية وقتذاك واكتست منطلقات حلولها التكوينية باجواء الذائقة الفلسفية التى روّج لها الفيلسوف الفرنسي . وبحسب توصيف منظر التفكيكية فان الاخيرة ليس ” طرازا ” معماريا ، وانما هي ” وسيلة ” لدى المصممين ، بها يمكن الدنو من اسس اساسيات المبنى ، مقترب ما للعمارة كونها نوعا من انواع الفنون . ويضيف ” دريدا ” بان التفكيكية ليست بالضرورة تقويض المباني المبنية ، وانما خلق ” تضارب ” بين ما بات امرا عاديا ومالوفا لدى المرء في ادراك اللغة والمعنى ، وبين ما يراه او يشاهده .


والتفكيكية المعمارية ، في هذا المعنى ، ووفقا الى ” دريدا ” فانها بمثابة سؤال المعماريين لانفسهم : هل بمقدور العمارة ان تتخلى عن هيمنة ” اقانيم ” Hypostasis علم الجمال ” الاستيتيقا ” الكلاسيكي ، هل بامكانها ان تتنصل عن النفعية ، عن الوظيفية ، وهل ثمة مفاهيم راسخة تحدد النظام ، وتشير ايضا الى عدم النظام الى التشويش مثلا ؛ وهل بالامكان تشييد مبنى بالتخلي عن تلك المبادئ الاساسية المتعارف عليها والمألوفة لخلق عمارة ، بضمنها مبادئ : التكتونية ، التوازن ، الخطوط الافقية والعمودية ؛ ام ان ثمة عمارة اخرى تنشد بالضرورة تهشيم القيم القديمة من اجل ابداع شيئا ما جديد . وفي اعتقاده بان الاجابة عن مثل تلك التساؤلات يتعين اولا التخلص عن المفاهيم القديمة ، ويتعين لزوم خلق اشكال جديدة ، وفضاءات جديدة ، انواع جديدة من المباني ، والتى فيها تبدو تلك الموتيفات ” مكتوبة ” مجددا ، لكنها الان تبدو فاقدة لهيمنتها الاولى . فعملية الخلق اي خلق تعني فيما تعنيه وطبقا ً لرؤياه ” القول ” نعم ” ؛ وليس ” لا ” ! .
ثمة اسماء محددة من المصمممين يعملون الان وفق مفهوم التفكيكية بالعمارة ، خالقين عمارة جديدة لا تشبه بالمرة منطلقات العمارة المعتادة ولا تعتمد على مرجعياتها المألوفة ، انها نتاج خاص يثري الخطاب المعماري العالمي بفورمات جديدة وبمفاهيم مختلفة . ويعد بيتر ايزنمان ( 1932 ) P. Eisenman ، و برنارد جومي ( 1944 ) Bernard Tschumi وكريستيان دي بورتزامبارك ( 1944 ) C. de Portzamparc وزهاء حديد ( 1950 ) وريم كوولهاس ( 1944 )Rem Koolhaas وهيرومي فوجي ( 1935 ) Hiromi Fujii؛ وغيرهم من المعماريين المنتشرين في مناطق جغرافية مختلفة ، يعدون من اهم المعماريين الان العاملين ضمن مقاربة العمارة التفكيكية .


لقد اثار انتباه الاوساط المعمارية في حينها تعليق ” جاك دريدا ” على فوز ” برنارد جومي ” في المسابقة الدولية لتخطيط وتصميم حديقة ” بارك لا فيليت “( 1982 ) Parc de la Villette في الدائرة 19 بباريس في فرنسا . تلك الحديقة الفسيحة التى قدرت مساحتها بحوالي 25 هكتارا ، والتى عدت من اوسع حدائق او بالاحرى ” باركات ” العاصمة الفرنسية . تضمن المشروع تصميم منشاءات عامة مكرسة الى الانشطة العلمية والموسيقية فضلا على وجود اعداد كبيرة من ” الفولي ” Folly ، وهي : اجنحة معدنية مبنية بارتفاع طابق الى طابقين ، ليست لها وظيفة نفعية وتم تلوينها بصبغات صارخة ، وتستدعي فورماتها وتكويناتها الى الذاكرة اشكال النسق الطليعي ” الافانغاردوي” الروسي بالعشرينات . لقد اشار ” دريدا ” في تعليقه ” بان ” الفولي ” تكرس الاحساس بالازاحة او التحول في صميم التكوين العام ، ساحبة في هذة العملية كل ما كان يدرك بانه اساس العمارة ومعناها …. كما ان ” الفولي ” تسعى الى تفكيك كل دلالات Semantics العمارة ؛ انها ( اي الفولي ) تنزع الى عدم استقرار المعني ولاثبوتيته . هل يؤدي ذلك الى التراجع القهقرى ، الارتداد الى الوراء : نحو مقترب صحراء ” اللاعمارة ” او ما يعرف بمفهوم ” ضد العمارة ” ؟ ، وهل ان الاقتراب من تخوم درجة الصفرفي” لغة ” العمارة ، تفقد الاخيرة ذاتها ، هالتها الجمالية ، اساسها ، اوتراتبية مبادئها ؟ لا ، بكل تأكيد ! ، ذلك لان ” الفولي ” … تسعى وراء تثبيت ، واسناد ، وتجديد و” اعادة كتابة ” .. العمارة ، ومن الجائز انها تنعش الطاقة التى تم تجميدها ، وتواريها ، وغلقها ، ودفنها في قبر جماعي يدعى .. الحنين الماضوي او ما يعرف ” بالنوستالجيا ” !! … ” .
والى جانب ” الفولي ” المبثوثة في فضاءات الحديقة الباريسية ، والتى

Advertisements
اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: